علم وعمل ، ثقافة و أمل

حللتم أهلا و نزلتم سهلا دمتم و دام نجاحكم ونتمنى أن تستفيدوا من منتدانا ونرجوا منكم إفادتنا بمعرفتكم فلا تبخلوا بها علينا
علم وعمل ، ثقافة و أمل

عام كله نجاح وتفوق إنشاء الله

  فضاء لتبادل المعارف خصيصا لرفع المستوى الفكري والأخذ باليد نحو التفوق

     لا تكن بخيلا بعلمك ولا متكبرا لأخذ المعرفة إن كنت تجهلها

  

  قم للمعلم وفه التبجيلا * كاد المعلم أن يكون رسولا

حكمة و موعظة : على قدر أهل العزم تأتي العزائم

 

قواعد اللغة

شاطر
avatar
مرتقب الظل
.
.

عارضة الطاقة :
60 / 10060 / 100

sms sms : رب زدني علما
الشهيد قوادري بوجلطية " الشطية " :
عزة :
ذكر
الميزان عدد المساهمات عدد المساهمات : 717
نقاط نقاط : 1238
10/10/1985
تاريخ التسجيل : 20/10/2010
العمر : 32
الموقعالثانوية
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : مواطن

متميز قواعد اللغة

مُساهمة من طرف مرتقب الظل في الخميس نوفمبر 04 2010, 22:59


قواعـــــد اللغة العربية


أ/ الحــال وصفٌ نكرةٌ ،منصوبة مشتقة ، واقعة بعد تمام الكلام- عادة- تبين هيئة صاحبها عند وقوع الفعل وصدوره .

ب/ صاحب الحال: هو الإسم المعرفة الذي اتضحت هيئته عند وقوع الفعل ، ويكون :

1/ فاعلا : ولـــــج التلميـــــــذ مبتسمــــــاً .

2/ مفعولا به: يُـعطي التلميذ جوابا صحيحاً .

3/ مبتدأ ً : هو تلميـــــذ يثلــــــج الصـــدورَ .

4/ إسماً مجروراً: سعدت بالنار مشتعلـــــة ً .

ج/ أنواع الحال: تأتي الحال على أنواع وهي:

1/ مفردة: وتطابق صاحبها في التذكير والتأنيث والإفراد والتثنية والجمـــــع .( رأيـــت الرجال في الحرب شجعاناً ) .

2/ جملة فعلية : حضر الطالب يحمل واجبـــه. يشترط في الجملة أن تشتمل على رابط يربطها بصاحبها ويكـون

3/ جملة إسمية: إستمعت إلى زميلي وهو يطالع. "واو الحال"أو"الضمير المتصل أو المنفصل"أو"الواو والضمير معاً"

4/ شبه جملة: أ/ ظرفية: شاهـــــدت البـــــدر بيــــن السحــاب .

ب/ جاراً ومجروراً: رأيتنا على أهبـــــة الرحيل .

د/ حكم إعراب الحال: الحال منصوبة دائماً أو في محل نصب .

ملاحظة: * تقــــــــع الحــــــال فـــــــــي جـــــــواب " كيف " .

* ما بعد المعارف أحـــوال وما بعد النكرات صفـــات .



* التمييز: هو اسم نكرة يفسر ويوضح إبهاما في مفرد قبله أو في جملة، وهو نوعان :

أ- تمييز الذات: يسمى أيضا تمييز المفرد ، وهو ما يفسر إبهاما في اسم مفرد قبله من أسماء :

* العدد: وبيع المتر منها بعشرين بخمسة عشر دينارًا.

أو أسماء المقادير: * الوزن : أنتجت مزرعة ثلاثين ألف طنٍّ قطنًا .

* الكيل : أستــُخلِـــــص من أشجار الزيتون مَئـــــة لتــــرٍ زيْتـًـا .

* المساحة : إشترى مواطن ٌ ألفَ متر مربع ٍ أرضـًا .

*القياس : ينتج صنع النسيج في الساعة خمسين ألف متر قـَـطِـيفـَـة ً .

ب- تمييز النسبة: وهو ما يفسر غموضَ جملة لوحظت فيها نسبة مبهمة .نحو: إمتلأت نفوس التلاميذ ابتهاجًا .

* المميــــــــز: هو المبهم الذي يفسره التمييز ويكون مفردًا أو جملة ً.

* حكم التمييز: النصب ، ويجوز في تمييز المقادير الجرّ بالإضافة أو بـ:" من" نحو: إشتريت رِطل لحم ٍ ، أو رطلا ً من اللحم ِ .

ج- تمييز اسم التفضيل: ينصب وجوبًا إذا لم يكن من جنس ما قبله نحو: محمدٌ أكثـــــــر عِلمًا .

وإن كان من جنس ما قبله وجب جرّه نحو: محمــــدٌ أفضــــــلُ تلميـــــــذٍ .



مميز " كم " الإستفهامية يكون مفردا منصوبا مثل : كم كتابًا قرأت ؟

مميز " كم " الخبرية يكون مجرورا بإضافتها إليه مثل : كم تلميذٍ تخرج من هذه الثانوية وصار من إطارات الأمة .

مميز " كأين " يكون مفردا مجرورا بـ " من " مثل : قوله تعالى ( وَ كأيّن من نبيّ قتل معه ربّيون كثير فما وهنوا لما أصابهم في سبيل الله وما ضعفوا وما استكانوا والله يحب الصابرين ) آل عمران 146

مميز " كذا " يكون مفردا منصوبا مثل : إشتريت كذا كتابًا .

* تتقدم الحال على صاحبها في :1- إذا كان صاحبها نكرة غير مستوفية الشروط نحو : جاء مسرعًا رسولٌ .

2- إذا كان محصورا نحو : ما جاء ماشيًا إلا محمدٌ .

3- إذا كان مضافا إلى ضمير يلابسها نحو : وقف يخطب في التلاميذ معلمهم .

* تؤخر الحال في ثلاث حالات :

1- إذا كانت محصورة مثل ( وما نرسل المرسلين إلا مبشرين )

2- إذا كانت جملة مرتبطة بالواو مثل : سافر الرسول وقد طلعت الشمس .

3- إذا كان صاحبها مجرورا بالإضافة مثل : سرني عملك مخلصًا،أو بالحرف مثل: مررت بإبراهيم جالسًا .

* عاملا الحال : عامل الحال هو الفعل أو شبه الفعل أو ما في معناه ، والمقصود بالشبه مشتقاته ، والمراد بما في معناه ما يلي : إسم الفعل ، إسم الإشارة ، أدوات التشبيه والتمني والترجي نحو : نِزالا مسرعًا ، هذا أخوك مقبلا ً .

* يحذف عامل الحال في : 1- أن تكون مساقة للتوبيخ نحو : أقاعدًا وقد قام الناس ؟

2- في الحال السادّة مسدّ الخبر نحو : تأديبي الغلامَ مُسيئًا ، أي ( إذ يوجد مسيئًا )

3- ويحذف سماعا نحو : هنيئًا لك ، أي( ثبت لك الخير هنيئًا )

* يتفق الحال مع التمييز في أنهما اسمان نكرتان فضلتان منصوبتان رافعتان للإبهام .

* ويختلفان في ثلاثة أمور هي : 1- ترد الحال جملة وشبه جملة ، والتمييز لا يكون إلا اسما مفردا .

2- الحال مبينة للهيئات ، والتمييز مبين للذوات .

3- الحال مشتقة ، أما التمييز فجامد .

مميز " كم " الإستفهامية يكون مفردا منصوبا مثل : كم كتابًا قرأت ؟

مميز " كم " الخبرية يكون مجرورا بإضافتها إليه مثل : كم تلميذٍ تخرج من هذه الثانوية وصار من إطارات الأمة .

مميز " كأين " يكون مفردا مجرورا بـ " من " مثل : قوله تعالى ( وَ كأيّن من نبيّ قتل معه ربّيون كثير فما وهنوا لما أصابهم في سبيل الله وما ضعفوا وما استكانوا والله يحب الصابرين ) آل عمران 146

مميز " كذا " يكون مفردا منصوبا مثل : إشتريت كذا كتابًا .

* تتقدم الحال على صاحبها في :1- إذا كان صاحبها نكرة غير مستوفية الشروط نحو : جاء مسرعًا رسولٌ .

2- إذا كان محصورا نحو : ما جاء ماشيًا إلا محمدٌ .

3- إذا كان مضافا إلى ضمير يلابسها نحو : وقف يخطب في التلاميذ معلمهم .

* تؤخر الحال في ثلاث حالات :

4- إذا كانت محصورة مثل ( وما نرسل المرسلين إلا مبشرين )

5- إذا كانت جملة مرتبطة بالواو مثل : سافر الرسول وقد طلعت الشمس .

6- إذا كان صاحبها مجرورا بالإضافة مثل : سرني عملك مخلصًا،أو بالحرف مثل: مررت بإبراهيم جالسًا .

* عاملا الحال : عامل الحال هو الفعل أو شبه الفعل أو ما في معناه ، والمقصود بالشبه مشتقاته ، والمراد بما في معناه ما يلي : إسم الفعل ، إسم الإشارة ، أدوات التشبيه والتمني والترجي نحو : نِزالا مسرعًا ، هذا أخوك مقبلا ً .

* يحذف عامل الحال في : 1- أن تكون مساقة للتوبيخ نحو : أقاعدًا وقد قام الناس ؟

2- في الحال السادّة مسدّ الخبر نحو : تأديبي الغلامَ مُسيئًا ، أي ( إذ يوجد مسيئًا )

3- ويحذف سماعا نحو : هنيئًا لك ، أي( ثبت لك الخير هنيئًا )

* يتفق الحال مع التمييز في أنهما اسمان نكرتان فضلتان منصوبتان رافعتان للإبهام .

* ويختلفان في ثلاثة أمور هي : 1- ترد الحال جملة وشبه جملة ، والتمييز لا يكون إلا اسما مفردا .

2- الحال مبينة للهيئات ، والتمييز مبين للذوات .

3- الحال مشتقة ، أما التمييز فجامد .


أنواع الفضلــــــــة :

1 / المفعول لأجله ( لــه ): هو مصدر منصوب يذكر لإيضاح سبب الفعل مثل: إجتهدت خـَشية َ الرسوب ِ.

ب/ إذا كان المفعول لأجله مجردا من"أل" والإضافة نصب في أغلب الأحيان.نحو: إنشغل العربُ بالفتوح بـُـغْـيَـة َ نشر الدعوة

ج/ إذا كان مقترنا بـ"أل" كان مجرورا غالبا، مثل: نصحتك للرغبةِ في مصلحتك .

د/ شروط نصب المفعول لأجله:

1- أن يكون مصــــــــــدرا قلبيـــــــــــا: نحو: عدت المريــــض حبّــًا لـــــــه .

2- أن يكون متحدا مع الفعل في الزمان: نحو: هربت خوفـًا مـــن الزلـــــزال .

3- أن يكون متحدا مع الفعل في الفاعل: نحو: راجعت الدروس إيمانـاً بالنجاح .

4- أن يكون مخالفا لفعلـــــه لفظــــــــاً : نحو: صافحتـــــــــه احشوكولاطةاً لأخلاقه .

* ملاحظة : ليس مفعولا لأجله لو قلنا : صافحتــــــــه لمصافحتـــــــــه إيـــاي .

2 / المفعول المطلق: هو مصدر يذكر بعد فعل من لفظه أو معناه بغرض:

تأكيــــــده : نجح المجتهد في امتحانه نجاحاً باهراً .

بيان نوعه: طاف الحجّاج طواف َ الإفاضة .

بيان عدده: خطوت نحو المستقبل خطوتين .

ب/ ينوب عن المفعول المطلق :1- مرادفه : جلست قعوداً .

2- كل وبعض مضافتين إلى المصدر:أثق بك كلَّ الثقة .

3- العدد: ركلت الكرة أربعةَ ركلات .

ج/ يحذف الفعل الناصب للمفعول المطلق إذا كان:

1- المصدر بدلا من فعله: إجتهاداً لا خمولاً .

2- متى استعمل المصدر لدفع ما في الجملة التي قبله من احتمال المجاز: هذا أخي حقاً .

3 / المفعول فيه: ( ويسمى ظرفا ) وهو اسم منصوب يدل على زمان وقوع الفعل أو مكانه نحو :- قمت صباحــــــــــــا .

- جلست أمام الأستاذ .

4- المفعول معه : هو الإسم الفضلة الذي يلي واو المصاحبة ( المعيّة ) مسبوقة بفعل أو ما في معناه نحو : مشى التلميذ وَ الطريقَ ، سلّمت عليك وَ أباك ، دخلت وَ محمّدًا .

* قد ينصب المفعول معه بفعل مضمر وجوبا من مادة ( الكون ) إذا وقع بعد ( ما ، كيف) الإستفهاميتين نحو : ما أنت وَ صديقــَك ؟ كيف أنت وَ الإمتِحانَ ؟

* لا يجوز أن يتقد المفعول معه على عامله .

* المفعول فيه قسمان :1- ظرف زمان : يوم ، ساعة ، لحظة ، أبدًا .

2- ظرف مكان : يمين ، شمال ، فوق ، تحت ، أمام ، وراء . ( الجهات الستة )

* ( كل و بعض ) إذا أضيفتا إلى الظرف تعربان مفعولا فيه نحو : سهرت كلّ الليل وأنا أراجع .

* إسم العدد مضافا إلى الظرف يعرب مفعولا فيه نحو : طالعت ثلاثة أيّام متتالية .

* إسم الإشارة مبدلا منه الظرف يعرب مفعولا فيه نحو : حضّرت هذا العام وأنا مرتاح لذلك .

4/ النعت : تابع يدل على صفة في منعوته فيوضحه إن كان معرفة ويخصصه إن كان نكرة .

* أقسامه من حيث المعنى :1- نعت حقيقي : وهو ما دل على معنى في منعوته ذاته ، ويطابق المنعوت في الإعراب ، وفي التعريف والتنكير ، وفي النوع والعدد ، نحو: أقبل التلاميذ ُ النجباءُ

2- نعت سببي :وهو ما دل على معنى في اسم ظاهر بعده ، منتسب إلى المنعوت ومرتبط به بضمير بارز يطابقه ، والنعت السببي يرد مفردا- غالبا- ويطابق منعوته في الإعراب والتعريف والتنكير، ويطابق ما بعده في النوع ( التذكير والتأنيث ) نحو : هؤلاء تلاميذ ٌ مهذبة ٌ طِباعُهم .

* أقسامه من حيث اللفظ :1- مفرد نحو : إقتنيت كتابا مفيدًا .

2- جملة إسمية أو فعلية ، ويجب أن تشتمل على ضمير يطابق المنعوت ، نحو : إشتريت كتابًا مفيدة معلوماته ،

3- شبه جملة ( ظرف أو جار ومجرور ) نحو : أطربنا هديل حمامات فوق

* ملاحظة : يمكن تعدد النعوت والمنعوت واحد دون الفصل بينها بحرف عطف ، نحو : قرأت الكتابَ المفيدَ الغنيَّ المثقفَ



البدل : هو التابع المقصود بالحكم الذي نسب إلى المبدل منه بلا واسطة لفظية بين البدل والمبدل منه ، ويمكن حذف المبدل منه مثل : زارَنا الصديقُ كريمٌ ،فنقول : زارَنا كريمٌ .

نوع البدل
مثاله

بدل كل من كل = بدل مطابـــق

التلميذُ عُـمَـرُ أفضل تلميذٍ .

بدل بعض من كل = جزء من كل

حفظت القرآنَ نِصْفَـــــــه .

بــــــدل اشتمـــــــال

بلغنا السماء مجدُنا و ثناؤُنا * وإناّ لنرجوا فوق ذلك مظهرا

بدل معرفة من نكرة

الشـرك نوعـــان : الأكبــرُ و الأصغـــرُ .

بدل فعل من فعل شرط اتفاقهما في الزمان والمعنى

من يُحسن اختيارَ مَا يَقْرأ يَفُـزْ بالثقافة ، يُغــذ ِّ عقلــهُ بثمار الفكر.

بــدل الإسـم الجامــد المعــرف بـ" أل" من اسم الإشارة

إنّ هذا التِلميذُ قدوة لغيره في جـِدِّه وإصـراره على إدراك المعالي .

البدل من اسم الإستفهام

أ دعاة النجاح هؤلاء ؟


ملاحظة :1- البدل المطابق لا بد أن يوافق المبدل منه في الإفراد والتثنية والجمع والتذكير والتأنيث ويجوز إعرابه عطف بيان 2- بدل البعض وبدل الإشتمال لا بد أن يوافقا المبدل منه في الإفراد والتثنية والجمع والتذكير والتأنيث .

3- يبدل الظاهر من المضمر ، ولا يبدل الضمير من الضمير ولا من الظاهر .

4- يتبع البدل المبدل منه في إعرابه .

5- كل عطف بيان يصح إعرابه بدلا .

مواضع عطف البيان : 1- الإسم بعد الكنية : حبذا الخليفة أبو بكر عبدُ الله .

2- بعد اللقب : نعم الخليفة الرشيدُ الهارونُ .

3- التفسير بعد المفسّر : العسجدُ الذهبُ .

4- الموصوف بعد الصفة : المسيحُ عيسى رسول الله تعالى .

* ويرى قوم من العلماء أن جميع ذلك قسم من ( البدل المطابق ) فلا تفرقة بينه وبين عطف البيان .
* إذ ، إذا ، إذن *


* تأتي "إذ" على أشكال:

* ظرفية للزمان الماضي تتضمن معنى الشرط غير الجازم في محل نصب مفعول فيه وهي مضاف .

* مفعولا به ، وبدل اشتمال من المفعول به . قال تعالى :{ واذكروا إذ كنتم قليلا فكثّركم} وقوله تعالى {{ واذكر في الكتاب إبراهيمَ إذ قال لأبيه وقومه ما هذه الأصنام التي أنتم لها عاكفون}}

* تعليلية بمعنى لام التعليل . كافأت الطالب إذ اجتهد .

* فجائية تسبق بـ " بينما أو بينا ". بينما أنا أدرس إذ زارني صاحبي .

* تأتي "إذا" على أوجه هي :

أ- 1/ ظرف لما يستقبل من الزمان يتضمن معنى الشرط غير الجازم في محل نصب مفعول فيه وهي مضاف .

2/ ظرف لما يستقبل من الزمان خافض لشرطه متعلق بجوابه في محل نصب مفعول فيه وهي مضاف .

والجملة الفعلية بعدها في محل جر مضاف إليه ، وجملة جواب الشرط لا محل لها من الإعراب لوقوعها في جواب شرط غير جازم .

ب- تفسيرية : بمعنى "أي" التفسيرية .

جـ- فجائيــة : إذا سبقت بالفاء ولا تأتي إلا في وسط الكلام .

د- إذا ورد اسم بعد "إذا" وكان:

1- فاعلا: فهو فاعل لفعل محذوف يفسره الفعل بعده .

2- مفعولا به : فهو مفعول به لفعل تفسره الجملة بعده .

3- خبرا: فهو خبر لناسخ محذوف يفسره الناسخ المذكور بعده .

4- ضميرا: فهو توكيد لفظي للضمير المتصل بالفعل المحذوف يفسره المذكور بعده.

* - إذن أكرمَـك .* تجيب من طلب زيارتك.

إذن: حرف جواب ، جزاء ونصب واستقبال مبني على السكون لا محل له من الإعراب

2- تفيد التقوية والتوكيد: فلو خلد الكرام إذًا خلدنا * ولو بقي الكرام إذًا بقينا

3- تفيد معنى الشرط في الماضي نحو قوله تعالى:{ ولولا أن ثبّتناك لقد كِدت تركن إليهم شيئا قليلا * إذًا لأذقناك ضعف الحياة وضعف الممات ثمّ لا تجد لك علينا نصيرا } الإسراء 74 / 75

4- تفيد معنى الشرط في المستقبل: إذًا فعاقبني ربي معاقبة * قرّت بها عين من يأتيك بالحسد

5- وهي حرف جواب فقط عندما تدل على الحال،أيْ في الوقت الراهن:

إذن أظن أنك صادق. * تجيب بها من اعترف لك بالإحشوكولاطة.
* أمّـا ، إمّـا *


" أمّا أحدهما فكان يأتيهم من الغرب الأوربي ، وأمّا الآخر فكان يأتيهم من الأدب القديم " .

* " أمّا " : حرف شرط وتفصيل وتوكيد تقوم مقام حرف شرط غير جازم ؟

* الإسم المرفوع بعدها : يعرب مبتدأ وخبره جملة جواب الشرط .

* الإسم المنصوب بعدها : يعرب مفعولا به نحو : ( وأمّا اليَتِيمَ فلا تقهَرْ )

*" إمّا " : تفيد التفصيل و التخيير والعطف ... قال تعالى : ( إنا هديناه السبيل إمّا شاكرا وإمّا كفورا )

في الدعاء لذهاب الغمّ والحزن قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

(( اللهُمّ إني أعوذ بكَ من الهمّ والحزن ، ومن الجبن والبخل ،

ومن العجز والكسل ، ومن غلبة الديْن وقهر الرّجال ))

* معاني الأحرف المشبهة بالفعل :

الحرف
معناه
مثاله
إنّ ، أنّ

توكيد النسبة ، فترفعان الشك والإبهـــــــــام ( توكيد نسبة الخبر للإسم )

إن الطالبَ ناجحٌ
لكن

الإستدراك ، أي يعقب على الكلام السابق بما يرفع ما يتوهم ثبوته أو نفيه .

أحمد ذكي لكنّه مهملٌ
كأنّ

التشبيه

كأنــّك عالمٌ
ليت

التمني ( طلب أمر صعب عسير )

ليت الشبابَ يعود يوما
لعل

التوقع ، فإن كان محبوبا كان ترجيا ، وإن كان مكروها كان إشفاقا

لعل الإمتحانَ سهلٌ

لعلك مُجازفٌ بالمستقبل
* أيّ ، أيْ ، إي :


*إستفهامية ، و منادى : " أيّ سرٍّ تبحث عنه أيّها الأبله ؟ ".

* صفة لنكرة : شهريار رجل أيّ رجل .

* إسم موصول : شهريار محتار في أيّ موقف سيتخذه .

* شرطية : أيّ سلوك يَقمْ به يُحاسبْ عليه .

* حرف نداء : أيْ شهريار أقبلْ .

* حرف جواب بمعنى نعم : هل جُنّ شهريار ؟ إي والله .

* حرف تفسير : هذا تَبْرٌ أيْ ذهبٌ .
لو ,لولا ، لوما


لو : حرف امتناع لامتناع تتضمن معنى الشرط غير الجازم ... قال تعالى : ( ولو شاء ربّكَ لجعَلَ النّاسَ أمَة واحِدَة ً ).

* الإسم بعدها : قدّر له فعل وأعرب فاعلا لفعل محذوف .

وتكون حرف شرط للمستقبل غير جازم وحرفا مصدريا بعد " ودّ ، يودّ "

حرفا للتمني مقترن جوابها بالفاء ، وللعرض ، والتقليل .

" لولا ، لوما " حرف امتناع لوجود تتضمن معنى الشرط غير الجازم . " لولا رحمة الله لهلك الناس "

* الإسم بعدهما : هو مبتدأ وخبره محذوف تقديره موجود . " لوما الكتابة لضاع أكثر العلم "

* وتأتي "لولا " حرف عرض و تحضيض إذا دخلت على جملة فعلية فعلها مضارع .

* وحرف توبيخ و تنديم إذا دخلت على الفعل الماضي .
* كم ، كذا ، كأي :


* كم : أفادت الكثرة ، والإستفهام ، الإخبار .

* كذا : أفادت الكناية عن العدد مكررة أو مضافة إلى اسم الإشارة " ذا " ، أمّا"الكاف " لوحدها فأداة تشبيه .

* كأيٍّ : أفادت الكناية عن العدد .

* نونا التوكيد مع الأفعال : جدول للإستئناس :

المثال
الفعل المضارع
الأداة
دلالتها السياقية

قال تعالى Sad لنسْفعًا بالناصية )
نسْفعًا
لام الأمر
الأمر ( أمر حقيقي)

ليتك تجدنّ ما تصبو إليه
تجدنّ
ليت
التمني

إعمل لعلك تفوزنّ بالجائزة
تفوزنّ
لعل
الترجّي

ألا تزورنـّني ؟
تزورنّ
ألا
العرض

هل يكفـّنّ الظالمُ عن ظلمه ؟
يكفـّنّ
هل
التخصيص




لاتنسوا دعاءكم



<img src=""><br>

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أبريل 25 2018, 13:48