علم وعمل ، ثقافة و أمل

حللتم أهلا و نزلتم سهلا دمتم و دام نجاحكم ونتمنى أن تستفيدوا من منتدانا ونرجوا منكم إفادتنا بمعرفتكم فلا تبخلوا بها علينا
علم وعمل ، ثقافة و أمل

عام كله نجاح وتفوق إنشاء الله

  فضاء لتبادل المعارف خصيصا لرفع المستوى الفكري والأخذ باليد نحو التفوق

     لا تكن بخيلا بعلمك ولا متكبرا لأخذ المعرفة إن كنت تجهلها

  

  قم للمعلم وفه التبجيلا * كاد المعلم أن يكون رسولا

حكمة و موعظة : على قدر أهل العزم تأتي العزائم

 

تطبيقات في البديع

شاطر
avatar
مرتقب الظل
.
.

عارضة الطاقة :
60 / 10060 / 100

sms sms : رب زدني علما
الشهيد قوادري بوجلطية " الشطية " :
عزة :
ذكر
الميزان عدد المساهمات عدد المساهمات : 717
نقاط نقاط : 1238
10/10/1985
تاريخ التسجيل : 20/10/2010
العمر : 32
الموقعالثانوية
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : مواطن

متميز تطبيقات في البديع

مُساهمة من طرف مرتقب الظل في الأحد يناير 23 2011, 22:28

الطباق والمقابلة




أ‌- تقابلُ تضادٍّ ،نحو قوله تعالى : {وَأَنَّهُ هُوَ أَضْحَكَ وَأَبْكَى} (43) سورة النجم .

ب‌-تقابلُ إيجابٍ وسلبٍ، نحو قوله تعالى : {.... قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ} (9) سورة الزمر

ت‌-تقابلُ عدمٍ وملكةٍ ، كقوله تعالى : {وَمَا يَسْتَوِي الْأَعْمَى وَالْبَصِيرُ} (19) سورة فاطر

ث‌-تقابلُ تضايفٍ كقولك Sad أبو الحسنِ صفيُّ رسولِ الله صلى الله عليه وسلم وابنُهُ حبيبُه )

والثاني – تقابلاً اعتبارياًّ ،كقوله تعالى : {وَأَنَّهُ هُوَ أَمَاتَ وَأَحْيَا} (44) سورة النجم

وكقوله تعالى :{وَتَحْسَبُهُمْ أَيْقَاظًا وَهُمْ رُقُودٌ .....} (18) سورة الكهف .

أ‌- وكقوله تعالى: {ثُمَّ لَا يَمُوتُ فِيهَا وَلَا يَحْيَى} (13) سورة الأعلى .

ب‌-وقوله تعالى : { لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ....} (286) سورة البقرة .

وكقوله تعالى : {وَتَحْسَبُهُمْ أَيْقَاظًا وَهُمْ رُقُودٌ ....} (18) سورة الكهف ، ففيهما تطابقٌ إيجابيٌّ بين هذه المذكوراتِ .

أ‌- ونحو قوله تعالى : {يَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِّنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الْآخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ } (7) سورة الروم ، ونحو قوله تعالى : {أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاء اللَّيْلِ سَاجِدًا وَقَائِمًا يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ} (9) سورة الزمر

ب‌- ونحو قوله تعالى : {.. فَلاَ تَخْشَوُاْ النَّاسَ وَاخْشَوْنِ..} (44) سورة المائدة

نحو قوله تعالى : {مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ ...} (29) سورة الفتح ،فإن الرحمة سببيةٌ عن اللينِ ،الذي هو ضدُّ الشدةِ

أ‌- مقابلة ثلاثةٍ بثلاثةٍ ، نحوقوله تعالى : {... يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَآئِثَ ......} (157) سورة الأعراف .

ب‌- مقابلةُ أربعةٍ بأربعةٍ ، كقوله تعالى : { فَأَمَّا مَنْ أَعْطَى وَاتَّقَى (5) وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى (6) فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى (7) وَأَمَّا مَنْ بَخِلَ وَاسْتَغْنَى (Cool وَكَذَّبَ بِالْحُسْنَى (9) فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرَى (10) [الليل/5-10] } .

وكقولِ الشاعر أبي تمام:
يَا أمَّةً كانَ قُبْحُ الجوْر يُسْخِطُها… …دهْرًا فأصْبَحَ حُسْنُ العَدْل يُرْضِيها


ت‌- مقابلةُ خمسةٍ بخمسةٍ ، قال المتنبِّي:
أزُورُهُمْ وَسَوَادُ اللّيْلِ يَشفَعُ لي وَأنثَني وَبَيَاضُ الصّبحِ يُغري بي


ث‌- مقابلةُ ستةٍ بستةٍ ،قال عنترةُ العبسيُّ:

على رأسِ عبدٍ تاجُ عِزٍّ يزينهُ ... وفي رِجْلِ حرّ قيدُ ذُلٍّ يَشينهُ





التورية


وكقوله تعالى : ( وَهُوَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُمْ بِاللَّيْلِ وَيَعْلَمُ مَا جَرَحْتُمْ بِالنَّهَارِ [الأنعام/60]) يريدُ بجرحتم المعاصي .

أو كقول بعضهم :
فإنْ ضيعتُ فيه جميعَ مالي فكمْ منْ لحيةٍ حُلقتْ بموسَى


فيه التورية المرشحة، بذكر اللحية والحلق، وهما يناسبانِ المورَّى به وهو «موسى الحديدِ» والمورَّى عنه الاسمُ المذكورُ.

ويقول الشاعر :
حماة في بهجتها جَنةٌ وهيَ منَ الغمِّ لنا جُنّه
لا تيأسوا من رحمةِ اللهِ فقد رأيتمُ العاصيَ في الجنَّه


في هذا الكلام تورية مرشحة، فإنَّ ذكر الرحمة ترشيحٌ للفظِ العاصي المورَّى به الذي هو من العصيانِ، والمورَّى عنه النهرُ المعروف الذي عبر حماه.
الجناس


ونحو: رحبةٌ رحبةٌ، فرحبةٌ الأولى: فناءُ الدارِ، ورحبةٌ الثانية: بمعنَى واسعةٌ .

ونحو قول الشاعر:
أعذبُ خلقِ اللهِ نطقاً و(فماً) إنْ لم يكنْ أحقّ َبالحسنِ (فَمَنْ)


وقد يكونُ الاختلافُ في الحركة ِفقطْ، كالبُرد، والبَرد في قولهم جُبَّة ُالبُردِ جَنَّة ُالبَردِ، وعليه يحملُ قوله تعالى: { وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا فِيهِمْ مُنْذِرِينَ (72) فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُنْذَرِينَ (73) }[الصافات/72-73]

وقد يكونُ في الحركةِ والسُّكونِ ،كقولهم:« البدعةُ شَرَكُ الشِّركِ »، وقول أبي العلاء المعري :
فالحسْنُ يظهرُ في شيئينِ رونقُهُ ... بيتٍ مِنَ الشِّعْر أو بيتٍ مِنَ الشَّعَرِ


و مثالٌ بين الفعلِ والاسمِ كقول أبي تمام :
ما ماتَ من كرم الزَّمان فإنَّه يحيا لدى يحيى بن عبد الله


فيحيا الأولُ فعلٌ مضارعٌ، ويحيى الثاني اسمُ الممدوحِ .

ونحو قول الشاعر:
إنْ تُلقكَ الغُرْبةُ في معشرٍ ..... قدْ أجمعوا فيكَ على بُغضهمْ
فدارِهمْ ما دُمتَ في دارِهمْ ... وأرْضِهمْ ما دُمتَ في أرضِهمْ


فدارهمُ الأولى فعلُ أمرٍ من المدارة ِ، ودارهمُ الثانيةِ اسمٌ للبيتِ، وأرضهمُ الأولى فعلُ أمرٍ من الإرضاءِ ، وأرضهمُ الثانية ِهيَ الأرضُ اسمٌ .

كقول الشاعر :
يا سيداً حازَ رُقىً بما حباني وأولَى
أحسنتَ بِرًّا فقلْ ليْ أحسنتُ في الشكرِ أوْ لا ؟


فالجناس ُبين أولى وهيِ كلمةٌ مفردةٌ بمعنى منحَ وأعطَى ، وبين أولا وهيَ كلمة ٌمركبةٌ من ْأو العاطفة ِولا النافيةِ .

وكقول أبي الفتح البستي:
إِذا مَلِكٌ لمْ يكُنْ ذاهِبهْ ... فدَعْهُ فدَوْلتهُ ذاهِبهْ


فذا هبةٍ الأولى مركبة من كلمتين ذا خبر كان – هبة مضاف إليه ، والثانية كلمة واحدة ذاهبةٌ خبر ، ويسمَّى هذا النوع مقروناً

وله تفصيل أخرُ :

فإنْ كانَ منْ كلمة ٍوبعضِ أخرى سُمِّيَ مَرفُوًّا مثلَ قول الحريري:
ولا تلهُ عن تَذكارِ ذنبِكَ وابكِهِ ... بدمعٍ يُضاهي المُزْنَ حالَ مَصابِهِ
ومثّلْ لعينَيْكَ الحِمامَ ووقْعَهُ ... .....وروْعَةَ مَلْقاهُ ومطْعَمَ صابِهِ


وإنَ كانَ من كلمتين فإنِ اختلفَ الركنان خطاً سُمِّيَ مفروقاً كقول أبي الفتح:
كلُّكمْ قدْ أخذَ الجا ..... مَ ولا جامَ لَنا


ما الذي ضرَّ مُديرَ ال ... جامِ لوْ جاملَنا

ومثله قولُ الشاعر :
لا تعرِضنَّ على الرُّواةِ قصيدةً ........ ما لم تبالغْ قبلُ في تهذيبها


فمتى عرضْتَ الشِّعْرَ غيرَ مهذبٍ .. عدُّوهُ مِنكَ وساوِساً تَهْذي بِها

وكقول أبي فراس:
ما كنتَ تصبرُ في القديـ ـ م فلمَ صَبرتَ الآن عنَّا
ولقد ظَننتُ بكَ الظنو نَ لأنه مَنْ (ضنَّ ظنَّا)


أو في الآخرِ ، نحو قول النَّبِىِّ - صلى الله عليه وسلم :« الْخَيْلُ مَعْقُودٌ فِى نَوَاصِيهَا الْخَيْرُ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ »

نحو قوله تعالى : {وَيْلٌ لِّكُلِّ هُمَزَةٍ لُّمَزَةٍ} (1) سورة الهمزة، أو في الوسط نحو قوله تعالى : {ذَلِكُم بِمَا كُنتُمْ تَفْرَحُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَبِمَا كُنتُمْ تَمْرَحُونَ} (75) سورة غافر . وكقوله تعالى : { وَإِنَّهُ عَلَى ذَلِكَ لَشَهِيدٌ (7) وَإِنَّهُ لِحُبِّ الْخَيْرِ لَشَدِيدٌ (Cool [العاديات/7، 8] } .

وكقول الشاعر:
فإنْ حلُّوا فليسَ لهمْ مفرٌّ وإنْ رحلوا فليسَ لهمْ مقرُّ


أو في الآخر، نحو قوله تعالى: {وَإِذَا جَاءهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُواْ بِهِ ..} (83) سورة النساء .

نحو قوله تعالى : {وَالْتَفَّتِ السَّاقُ بِالسَّاقِ (29) إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمَسَاقُ} (29-30) سورة القيامة ، أو في الوسط ،نحو : جَدَّي جَهْدِي، أو في الآخر ، نحو: الهوَى مطيةُ الهوانِ . والأولُ يسمَّى مردوفاً.والثاني يسمَّى مكتنفاً.والثالث ُمطرَّفاً.

قول أبي تمام:
يَمُدُّونَ مِنْ أَيْدٍ عَوَاصٍ عَواصِمٍ تصُولُ بأسيافٍ قواضٍ قواضبِ


أمثلة ذلك قولُ النابغة الذبياني:
فيا لكَ مِنْ حَزْم وعزمٍ طواهما ... جديدُ الردَى تحت الصفا والصفائحِ


وكقول الخنساء:
إنَّ البكاءَ هوَ الشِّفا ... ءُ منَ الجوَى بينَ الجَوانِحْ


نحو: « حسامُهُ فتحٌ لأوليائهِ، وحتفٌ لأعدائِه».

نحو قول النبي صلى الله عليه وسلم : « اللَّهُمَّ اسْتُرْ عَوْرَاتِنَا وَآمِنْ رَوْعَاتِنَا ».

نحو: « رحمَ اللهُ امرأ، أمسكَ ما بينَ فكيهِ، وأطلقَ ما بين كفيهِ ».

ومن ذلك قولُ الشاعر:
حُسامُكَ فيهِ للأحبابِ فتحٌ ... ورمحُكَ فيهِ للأعداءِ حتفُ


كقوله صلى الله عليه وسلم « أَسْلَمُ سَالَمَهَا اللَّهُ ، وَغِفَارُ غَفَرَ اللَّهُ لَهَا »أخرجه البخاري.

نحو قوله تعالى:{ قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ (1) لا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ (2) وَلا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ (3) وَلا أَنَا عَابِدٌ مَا عَبَدْتُمْ (4) وَلا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ (5) }[الكافرون/1-5] 2-الجناسُ المحرَّفُ :ما اختلفَ رُكناهُ في هيئاتِ الحروفِ الحاصلة ِ منْ حركاتها وسكناتها، نحو: إذا زلَّ العالِمُ، زلَّ بزلتِه ِالعالَمُ .

كقول بعضهم:« غرَّكَ عزُّكَ، فصارَ قصَارى ذَلكَ ذُلُّكَ، فاخشَ فاحِشَ فِعلكَ، فَعلَّكَ بهذا تهتدِي ».

ومثل قول أبي فراس:
مِنْ بَحْرِ شِعْرِكَ أغْتَرِفْ، و بفضلِ علمكَ أعترفْ


مثل قول الشاعر:
ولِيتُ الحكمَ خمساً وهيَ خمْسٌ ... لَعمْري والصبا في العُنْفُوانِ


فلم تَضَعِ الأعادي قَدْرَ شاني ... ولا قالوا فلان قَدْ رَشاني



<img src=""><br>
avatar
أميرة الظلام
عضو نشيط
عضو نشيط

عارضة الطاقة :
10 / 10010 / 100

sms sms : تحية عطرةإلى كل راغب في التعلم والتعليم
الشهيد قوادري بوجلطية " الشطية " : مرواني الجيلالي
عزة :
انثى
الدلو عدد المساهمات عدد المساهمات : 70
نقاط نقاط : 104
01/02/1993
تاريخ التسجيل : 17/01/2011
العمر : 25
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : الترجمة

متميز رد: تطبيقات في البديع

مُساهمة من طرف أميرة الظلام في الأحد يناير 23 2011, 23:03

شكرا لك
جد مفيد
avatar
lakhdari
عضو فعال
عضو فعال

عارضة الطاقة :
30 / 10030 / 100

الشهيد قوادري بوجلطية " الشطية " : مرواني الجيلالي
عزة :
ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 349
نقاط نقاط : 647
تاريخ التسجيل : 03/11/2010

متميز رد: تطبيقات في البديع

مُساهمة من طرف lakhdari في الثلاثاء يناير 25 2011, 18:37

[img][/img]



Cool

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أبريل 25 2018, 13:50