علم وعمل ، ثقافة و أمل

حللتم أهلا و نزلتم سهلا دمتم و دام نجاحكم ونتمنى أن تستفيدوا من منتدانا ونرجوا منكم إفادتنا بمعرفتكم فلا تبخلوا بها علينا
علم وعمل ، ثقافة و أمل

عام كله نجاح وتفوق إنشاء الله

  فضاء لتبادل المعارف خصيصا لرفع المستوى الفكري والأخذ باليد نحو التفوق

     لا تكن بخيلا بعلمك ولا متكبرا لأخذ المعرفة إن كنت تجهلها

  

  قم للمعلم وفه التبجيلا * كاد المعلم أن يكون رسولا

حكمة و موعظة : على قدر أهل العزم تأتي العزائم

 

أدباء البكالوريا

شاطر
avatar
مرتقب الظل
.
.

عارضة الطاقة :
60 / 10060 / 100

sms sms : رب زدني علما
الشهيد قوادري بوجلطية " الشطية " :
عزة :
ذكر
الميزان عدد المساهمات عدد المساهمات : 717
نقاط نقاط : 1238
10/10/1985
تاريخ التسجيل : 20/10/2010
العمر : 32
الموقعالثانوية
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : مواطن

شرح أدباء البكالوريا

مُساهمة من طرف مرتقب الظل في الجمعة نوفمبر 12 2010, 14:03


خصائِص ومميّزات الإنتاج الأدبي لأدباء البكالوريا


مفدي زكرَّياSad 1908م- 1977م) شاعرُ الثوْرة والنِّضال.

1/ الإيقاع الموسيقي الصاخب، في الألفاظ والكلمات، وفي البحر المختار والرويِّ المناسب.

2/ تأثره بالقرآن الكريم في جُلِّ شِعره، تعبيرا وتصويراً، فقلما توجد قصيدة له لا يتضح فيها التأثــر، لغة ًو معنىً.

3/ الغلو في الصِناعة الشكلية، والميل إلى البديع اللفظي تغطية للتكلف.

4/ إستمداد الصور الشعرية من المادة التاريخية لِكامل الأعصر.كما هو الحال في وصفه لبجاية وتِلمسان.

5/ التعبير المباشر والنبرة الخطابية، كما هو الحال في مقطوعات الإلياذة.

6/ الإتجاه إلى الرمز وتوظيفه في التعبير كما هو الحال في قصيدة الذبيح الصاعد وغيرها من القصائـد.

7/ أحسن أشعاره ما كان في قضايا وطنه، لِصدق مشاعره وغيرته المتقِدة عليه.

8/ جزالة الألفاظ الموظفة، وحسْن اختيارها للتعبير عمّا يجيش في نفسه،كما يلاحظ فيها جرسا قويــا شديد الوقع في الأذن.

محمد العيد آل خليفة( 1904م- 1979م). شاعر النـّضال الوطني.

1/ بروز الثقافة الإسلامية من قرآن وحديث في أسلوبه، فهو يقتبس منهما لفظا ومعنىً، في أغلب قصائده.

2/ سهولة الألفاظ الموظفة ويسرها مع حسن اختيارها للتعبير عن معاني الموضوع، مع العناية بسلامــة التعبير اللغوي الذي يوحي بقدرة الأديب الفكرية وثقافته العربية.

3/ إعتماد الطريقة التقليدية في توظيف البيان والبديع، خدمة للموضوع وتقريباً للمعنى، فهو يعتني بالأدب مبْنىً ومعنىً.

4/ تحليله لأحداث عصره ودعوته الصادقة لأبناء وطنه، ناصحا ومرشدا ضمن أفكار صادقة وعميقة عمق النفس البشرية المؤمنة بقضيتها العادلة وبحقوقها.

إيليا أبو ماضي ( 1889م- 1957م). شاعر الهِجْرَة والتجدِيدِ .

1/ إهتمامه وعِنايته بالأفكار ومعانيها عمقاً ووضوحا، فهو من الشعراء الذين يرون أن الأدب رسالة سامية يتحمّلها الأديب، فهو مِرْآة لأحداث عصره، والنزعة الإنسانية بارزة في شِعره.

2 / توظيف الرمز في بعض إنتاجه الشعري، وهي طريقة يلجأ إليها الأدباء هروباً من المراقبة والضغط الذي يفرض عليهم.

3/ توظيف الطبيعة وجعلها مادة خاماً يصوغ منها أفكاره و مواضيعة، فقد امتزجت بها نفسه حيث استنطقها باعِثاً فيها الحياة، يعبر بها عن معانيه ، وهذه سِمة المدرسة الرومنسية التي تأثـّر بها الشعراء المهجريُّون وغيرهم من أدباء العرب المحدثين

4/ التنوع في البِناء الشِعري، وعدم الإلتزام بنظام القصيدة العمودية من حيث الوزن والقافية، والتسامح في بعض الأحيان في القواعد النحوية حِفاظاً على الوزن وموسيقى القصيدة.

أحمد شَوْقي (1868م- 1932م). أمير الشعراء.

1/ إعتماده على الأسلوب القصصي، لا سِيَما بعد مبايعته بإمارة الشعر العربي.

2/ توظيفه لألفاظ قوية في معانيها، مؤثرة في الموسيقى الصوتية، تحدث المتعة وتحرك الشعور والوعي القوميين.

3/ بروز قدرته على التنويع في القوافي والأوزان، عِلماً أنّ بعض قصائده تجاوزت الماءتي بيت.

4/ إعتماده على التاريخ سِيَما القديم(مصرع كليوبترا، عنترة...) وجعله مادة خاماً لمواضيعه، وهذا تجلى في شعره القصصي والمسرحي والملحمي. أين يمجد الشخصيات والزعماء والأبطال، وجعلهم عبرة وقدوة في جوانب عظمتهم للأجيال.

إبن الرّومي(835م-896م /221هـ-283هـ). الشاعر المتشائم البائس.

1/ قِلة اهتمامه بالصياغة اللفظية وجمال البديع كما فعل سابقوه، وما ورد في شعره من بديع كان مصادفا ولا غاية، ولا يسعى في طلبه إلا نادرا لإبراز معنىً دقييقاً.

2/ توظيف الألفاظ الغريبة والغامضة، والتزام مالا يلزم من قواف عصية، ولا سيما عند إقناع خصومه ومهاراته اللغوية.

3/ طول قصائده، فأسلوبه أقرب إلى النثر، والإلتزام في أغلب الأحيان على وحدة البيت.

4/ إستقامة معانيه وبهاء وصفه، وكذا براعة التشخيص، فهو يهتم قبل كل شيء بإبراز أحاسيسه في أدق تفاصيله وابتكار الصور والمعاني الجديدة بعيدا عن أيّ تكلف.

نازك الملائكة (1923م- ؟). من أعلام الشعر العربِي المُعاصِر.

1/ السهولة في التعبير عن أفكارها، بالإبتعاد عن توظيف غريب الكلمات والتعابير.

2/ عدم اللجوء إلى الزخرف اللفظي كثيراً، وما ورد في شعرها لم يكن مستهدفا إنّما جاء عَفويا.

3/ التحرر من الأوزان العروضية التقليدية ، وعدم التقيد بقافية واحدة، والإعتماد على البحور الصافية.

4/ الإلتزام بقضايا أمتها لِذا كانت تقتصر على الموضوعات المستمدّة من روح عصرها وطبيعة أحداثها، كحق الإنسان في عيش حياة كريمة في كنف الحريّة والسيادة الوطنية وغيرها من الحقوق المهضومة.

سميح القاسم (1939م-؟) الشاعر الفلسطيني الجريء.

1/الوضوح الجلي في التعبير عن معانيه وأفكاره، لذا يميل إلى توظيف الألفاظ المألوفة والعبارات السهلة.

2/ توظيف الرمز شأنه شأن بقية الشعراء المحدثين، ليساعد على تكثيف التجربة الشعورية ويعطيها قوّة إيحائية واسعة.

3/ بروز تأثره بالآداب الأجنبية وبتياراتها القديمة، وذلك بالرجوع إلى استعمال الأسطورة المستمدة مـن الأدب اليوناني القديم، الذي يستمد منه العديد من الأدباء في الشرق والغرب أساطيرهم الرمزية.

4/ الإقتصار على الموضوعات المستمدة من روح العصر وطبيعة أحداثها، كالإهتمام بالجانب الإنسانـي من القضية الفلسطينية.

ميخائيل نـُعَيْمة (1889م- 1988م). الأديب والناقد الممتاز.

1/ السهولة الواضحة في أسلوبه، لاعتماده على اللغة البسيطة المألوفة، ومعانيـه لا تتطلب إمعان فكــر لاستيعابها.

2/ الإعتماد على الحجة والبيِّـنة والدليل الأكيد للإقناع بآرائه والأحكام التي يصدرها ، لِذا يلجأ في الغالب إلى التكرار.

3/ عدم التأنق في أسلوبه فهو من الذين لا يولون اهتماماً للزخرف الفني، وما ورد في أسلوبه إنّما لِتجلية المعنى وإبرازه.

طهَ حُسين (1889م 1973م). عميد الأدب العربي الحديث.

1/ أسلوبه أنيق، به سلاسة واضحة، فهو من السهل الممتنع، عباراته عذبة موحية لا تتطلب جهدا فكريـا واسعا لاستيعاب معاني أفكاره.//2// اللجوء إلى توظيف الجمل القصيرة، والإكثار من استعمال الروابط كحروف العطف والجر ونحوها.

3/ إحساسه القوي نحو المواقف التاريخية، وقدرته وبراعته على صياغتها في قالـب قصصي جذاب، ينساب القارئ معها.

4/ إعتماده على التكرار المتعمّد لبعض العبارات في أسلوبه،والإلحاح على المعنى،والتعليل أنّه كان يملي ولا يكتب .

5/ بروز الثقافة الإسلامية في كتاباته، فهو من الأدباء الذين يستشهدون بالقرآن الكريم لغةً ومعنىً.

عبَّاس محمود العقـَّاد( 1889م- 1964م). الرّجل العِصامي والمفكّر الحرّ.

1/ عمق أفكاره وصعوبتها، فهي تحتاج إلى إمعان فكر وطول صبر، فهو القائل:"أنا لست مروحة للكسالى النائمين".

2/ البراعة الفائقة في تحليله أفكاره، باتباع الأسلوب المنطقي في معالجتها بالبراهيــن،ثم يحلل موضوعه ويوضح أفكاره.

3/ الإهتمام بالفكرة أكثر من الإهتمام بالأسلوب، وتوظيف الألفاظ القوية والجمل المحكمة وتجنب التكرار.

4/ بروز ثقافته الواسعة الأدبية والدينية والتاريخية في أدبه نثراً وشِعراً.

محمد البشير الإبراهيمي(1889م-1965م). رجل الجهاد العلمي.

1/ توظيفه للصور البيانية والبديعية، فهو امتداد لمدرسة الصنعة اللفظية،لكن دون إهماله للمعنى.

2/ بروز أثر الثقافة الدينية في أسلوبه، فهو يقتبس منها لفظاً ومعنىً.و تأثره بأعلام الأدب العربي، كتاباً وشعراء كالمتنبي.

3/ الإهتمام بقضايا الوطن العربي إهتماما أكبر في مختلف المجالات السياسية والإجتماعية.

4/ تحليله للأحداث وتوجيهه النصح والإرشاد، فقد تضمنت أفكارا عميقة تحمل دلالات ومعانٍ موحية.

5/ براعته في التغبير عمّا يريد بعبارات قويّة واضحة لاغموض يكتنفها، تبرز ثقافته الواسعة واطلاعـه الكبير.

توفيق الحكيم(1898م-1987م). عميد المسرحية العربية.

1/خلوّ أسلوبه من الألفاظ الغامضة والعبارات الغريبة، به سهولة وعضوية جليّة، مع تنوع جمله من حيث الطول والقِصر.

2/ مطابقة لغته واقع شخصيات مسرحيته، مما يوحي على قدرة الكاتب على رسم أهدافه من أداء أدوارها وتبَلْور أحداثها.

3/ سهولة أفكاره ووضوحها، لأن الأديب يركز على قضايا مجتمعه كاشفا الأمراض ومقدما العلاج المناسب لإصلاحها.

4/ بعده عن التكلف في أسلوبه ، فهو يعتني بتوضيح أفكاره وتوضيح معانيهــا دون الإعتماد كثيرا على البيان والبديع.

ابن نباتة المصري 686 - 768 هـ / 1287 - 1366 م : الزاهد الورع المصلح المرشد .

محمد بن محمد بن محمد بن الحسن الجذامي الفارقي المصري أبو بكر جمال الدين.

شاعر عصره، وأحد الكتاب المترسلين العلماء بالأدب، وهو من ذرية الخطيب عبد الرحيم بن محمد بن نباتة.سكن الشام سنة 715ه‍ وولي نظارة القمامة بالقدس أيام زيارة النصارى لها فكان يتوجه فيباشر ذلك ويعود.

وأورد الصلاح الصفدي في ألحان السواجع، مراسلاته معه في نحو 50صفحة .

رشيد سليم الخوري ، مارس التعليم و التجارة ، هاجر إلى سان باولو بالبرازيل فاشتغل بالتدريس وهو من شعراء وكتاب "المهجر الجنوبي" وتولّى رئاسة تحرير مجلة "الرابطة" لمدة ثلاث سنوات، ثم رئاسة "العصبة الأندلسية" عام 1958م، وظل في المهجر مدّة خمسةٍ وأربعين عاماً؛ حيث عاد إلى وطنه - الذي قضى فيه ثلاثة وعشرين سنة - وذلك في عهد الوحدة بين سوريا ومصر عام 195.

تخرج نزار قباني من كلية الحقوق بدمشق 1944 ، ثم التحق بالعمل الدبلوماسي ، وتنقل خلاله بين القاهرة ، وأنقرة ، ولندن ومدريد ، وبكين ، ولندن. وفي ربيع 1966 ، ترك نزار العمل الدبلوماسي وأسس في بيروت دارا للنشر تحمل اسمه ، وتفرغ للشعر. وكانت ثمرة مسيرته الشعرية إحدى وأربعين مجموعة شعرية ونثرية،

ـ محمود سامي البارودي : يعد البارودي باعث النهضة الشعرية الحديثة في الشعر العربي، فقد نجح في تحميل الإطارالقديم تجارب حياته الخاصة، كما نجح في إعادة الشعر العربي إلى ما كان عليه في عصوره الزاهرة،فأضحى شعره يشاكل شعر الفحول في صدر العصر العباسي. وساعده ذكاؤه الحاد وموهبته الفذة على تحقيق ذلك الهدف بمعارضة الشعراء الأقدمين وتقليد أساليبهم وتراكيبهم، وبذلك أصبح رائد حركة الإحياء في الأدب العربي الحديث، وكان عظيم التأثير في المدارس الشعرية التالية، وقد صنف مختاراته التي جمعها لثلاثين شاعراً،

- أحمد أمين(1886م-1954م). أستاذ وأديب الجيل.

1/ عدم التأنق في أسلوبه ، فهو لا يولي اهتماما بالزخرف اللفظي، وغايته إيصال الفكرة وما يوجد فيــه فهو عفوي.

2/ ألفاظه سهلة وعذبة، ملائمة للمعاني و موحية، فهو شبيه بأسلوب طه حسين سهــل المنال، لا يتطلب جهدا فكريا كبيراً.

3/ إعتماد الأسلوب القصصي وعناصره كالحِكاية والسرد والوصف والتعليل والتقدير، كما هو الحال في كتاب "حياتي".

4/ بروز ثقافته العربية وخاصة الإسلامية، سِـيَما في مؤلفاته من موسوعته الإسلامية.



<img src=""><br>

hana
عضو جديد
عضو جديد

عارضة الطاقة :
2 / 1002 / 100

sms sms : النجاح على الأبواب فاغتنم واغترف منه
الشهيد قوادري بوجلطية " الشطية " : مرواني الجيلالي
عزة :
انثى
الاسد عدد المساهمات عدد المساهمات : 4
نقاط نقاط : 4
19/08/1993
تاريخ التسجيل : 26/02/2011
العمر : 24
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : étudiante

شرح رد: أدباء البكالوريا

مُساهمة من طرف hana في الأحد فبراير 27 2011, 02:58

avatar
مرتقب الظل
.
.

عارضة الطاقة :
60 / 10060 / 100

sms sms : رب زدني علما
الشهيد قوادري بوجلطية " الشطية " :
عزة :
ذكر
الميزان عدد المساهمات عدد المساهمات : 717
نقاط نقاط : 1238
10/10/1985
تاريخ التسجيل : 20/10/2010
العمر : 32
الموقعالثانوية
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : مواطن

شرح رد: أدباء البكالوريا

مُساهمة من طرف مرتقب الظل في الأحد فبراير 27 2011, 19:04

شكرا على المرور
وخاصة الدعاء



<img src=""><br>

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أبريل 25 2018, 13:47